dots
dots

يتميّز قطاع المأكولات والمشروبات بمتغيرات أكثر من قطاعات عديدة أخرى. ومع ذلك، وكما هي الحال مع جميع القطاعات الأخرى، يعمل الليّن من نقطة البداية نفسها أي القيمة كما يتصوّرها العميل.

يشكّل سوق المأكولات والمشروبات مشهدًا تنافسيًا ومتقلبًا حيث يتسم العملاء بالتنقّل والتبصّر، وفي حال كانت نوعية المنتج أو الخدمة أو التجربة رديئة فإن ذلك لن يؤدي إلى خسارة في المبيعات الفردية فحسب، بل ربما أسفر أيضًا عن خسارة العملاء على المدى الطويل. علاوة على ذلك، وفي سوق متطوّرة على نحو متزايد، فإن قطاع المأكولات والمشروبات هو قطاع ديناميكي مدفوع بالتوجهات، والعملاء الأذكياء يبحثون عن نقاط التمايز وأحدث «الموضات» الغذائية، من الأطعمة العضوية والنباتية إلى المأكولات الإقليمية وعروض «الإعداد المنزلي».

لهذا السبب، لا يكفي أن تكون عملية الليّن في المأكولات والمشروبات فاعلة وتنافسية وجذابة فحسب بل يجب أن تكون رشيقة وذات قدرة على التكيف. ويجب أن تفهم ضمنًا احتياجات العملاء، بدءًا من الاعتبارات الاقتصادية للسعر المدفوع والجوانب الاجتماعية/ الاختبارية للغلاف الجوي والبيئة وصولاً إلى عوامل مثل الراحة ومدة الوجبة وحجم مجموعة العملاء والدوران.

تحسين رضا العملاء لا يؤثّر ليس على تكرار الزيارات فقط، ولكنه يشكّل أيضًا كلمة قوية تتداولها الألسن. لهذا السبب تشكّل القيمة من وجهة نظر العميل أهمّية قصوى. تتيح مناهج الليّن تحسين الجودة، وزيادة سرعة الخدمة، وتوفير التكاليف، وتعزيز المرونة للحفاظ على تقديم منتجات جديدة تستقطب الزيارات المتكررة والولاء للعلامة التجارية. وسواء كانت عملية تناول الطعام داخل المطعم أو أخذ وجبة جاهزة/ توصيل، فإن المبادئ الأربعة لا تركّز على خطوات عملية فردية، بل تلقي نظرة شاملة على نظم الإنتاج والخدمات اللوجستية بمجملها. ويؤمّن إشراك جميع الأقسام وكل مرحلة من مراحل العملية، ذهنية مشتركة وطموحًا تعاونيًا للحد من الهدر وإتاحة الربحية المستدامة على المدى الطويل.

من المطاعم الصغيرة المستقلة إلى السلاسل الإقليمية أو حتى العالمية الكبيرة، يوفّر تنفيذ الليّن أرضية لقطاع مأكولات ومشروبات مثالي ومربح.