dots
dots

القليل من القطاعات، إن وجد، قد تطوّر بوتيرة تنافس قطاع الإلكترونيات. وهذا لا ينطبق على تطوّر التكنولوجيات وتقدّمها بحد ذاتها فحسب، بل وينسحب على السوق أيضًا. ومع دخول البلدان الصاعدة إلى الأسواق، فقد شهدنا تحولاً في الديناميات واشتدادًا في المنافسة.

ونتيجة لذلك، فإن الضرورات التجارية لتقصير دورات التطوير وتقديم منتجات أكثر ابتكارًا وتوفير خدمات أفضل بأسعار أقل، تزداد أهمّية سنة تلو أخرى. ويعتمد اكتساب الميزة التنافسية على هوامش صغيرة، حيث يمكن لنهج الليّن أن يحقق وفورات كبيرة ويمهّد الطريق لتحقيق نمو هام ومستدام.

وسواء كانت الشركة تعمل في تصنيع المعدات الأصلية أو منتجات السوق الاستهلاكية، تبقى نقطة انطلاق الليّن هي نفسها. وعلى غرار جميع القطاعات الأخرى، فإن المدخل هو تحديد ما يمثّل قيمة للعميل، وكل شيء آخر هو هدر. ويكتسب هذا الأمر أهمية خاصّة في قطاع الإلكترونيات، حيث أن السعي لتحقيق تمايز المنتجات ونقاط البيع الفريدة (USPs)، قد يحجب عملية التصميم. إن تصميم الميزات والقدرات التي لا يحتاجها العميل ولا يريدها لا يحقّق شيئًا غير إطالة البحث والتطوير وأوقات الإنتاج، مما يؤدّي إلى زيادة التكاليف وتقليل الربحية. بدلاً من ذلك، وبدعم من وضوح كايزن، يركّز نهج الليّن على تقديم منتجات عالية التركيز يريدها المستخدم النهائي فعلاً، مما يخفّض الهدر والمزايا غير اللازمة.

عمل شركة المبادئ الأربعة يشمل كل مرحلة من مراحل عملية الإنتاج؛ بدءًا من تطوير المنتجات الجديدة وزيادة الإنتاجية وصولاً إلى خفض تكاليف الخدمات اللوجستية الواردة والصادرة لإعادة تحديد شبكة التوزيع. ولا يدّخر نهج الليّن أي جهد لتحسين دورة الإنتاج برمتها، بما يشمل الجودة وتصميم عمليات تجميع مستدامة منذ البداية. والنتيجة؟ منتجات إلكترونية لا توفّر المواصفات المناسبة والمزايا المناسبة والسعر المناسب فحسب، ولكن يتم القيام بذلك أيضًا بشكل أسرع وأكثر كفاءة من منافسيها.