dots
dots

بصورة متزايدة، أصبح التوزيع والنقل عاملين حاسمين في النجاح التجاري لأي شركة في السوق دولية. ونظرًا إلى طبيعتها العالمية، يمكن القول بأن هذه واحدة من أكثر الوظائف تعقيدا داخل أي شبكة توريد. يتم احتساب 10٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي من خلال نفقات التوزيع؛ وفي حالة السلع الأساسية، يرتفع هذا الرقم إلى 25٪. حتى من دون التنقيب في أدق التفاصيل، يبدو جلّيًا أن التوزيع والنقل هو مجال يمثّل إمكانيات كبيرة لتحقيق وفر.

العملاء، المورّدون، الناقلات في المحيطات، وكلاء الشحن، الوسطاء الجمركيون، الوكالات الحكومية… التوزيع والنقل عبارة عن عملية تعتمد على عدّة تروس مسنّنة تتشابك وتعمل معًا بطريقة مثلى. وإذا كان أحد الروابط في السلسلة فيه خلل أو غير ذات جدوى، فإن تأثير التداعيات في كلا الاتجاهين يمكن أن يكون ضارًّا للغاية. ولهذا السبب، فإن التدفق المفتوح والشفاف للمعلومات هو مبدأ أساس للتوزيع والنقل الليّن. إن نموذج الليّن المحسّن المعزّز بالتكنولوجيات مثل أنظمة إدارة النقل (TMS) وتعريف الترددات الراديوية (RFID)، يتسم بالتدفق السلس والمتواصل للمعلومات التي يتم تبادلها ضمن جميع مستويات العملية.

بتطبيق الحلول الليّنة التي تؤثّر على كل وظيفة من الوظائف المساهمة المذكورة أعلاه، فإن المبادئ الأربعة تؤمّن التحكّم والرؤية واستقرار التسليم بشكل شامل لشبكة التوصيل برمتها. ويتحقّق ذلك من خلال إلغاء الهدر لزيادة دوران المخزون، وتعزيز الرؤية، وتبادل وموثوقية المعلومات في مختلف أقسام شبكة التوريد، وتقليص المهل من خلال تحسين خطط الطرق. وفي المحصلة، یؤدّي تقلیص المهل وخفض التکالیف إلی توفیر أساس متین للربحیة المستدامة طویلة الأجل التي یتم تحقیقھا في شبکة توزیع ونقل محسّنة حیث لا یقتصر التدفّق السلس والمتواصل على السلع فحسب بل يشمل المعلومات أيضًا، من المواد الخام إلی المستخدم النھائي.