dots
dots

اليوم، تستلزم المشتريات أكثر بكثير من مجرد شراء المواد والخدمات عالية الجودة في الوقت المحدد وبأقل التكاليف. تمتد مسؤوليات مدير المشتريات العصري إلى أبحاث السوق، وتقييم البائعين وإدماجهم، ووضع المتطلبات التشغيلية الأساسية.
في شركة المبادئ الأربعة، نساعد العملاء على معرفة الفرق بين أنشطة الشراء التي تشكل «الهدر الضروري» وتلك التي تخلق القيمة؛ وبذلك يمكن إلغاء الأنشطة والعمليات الإهدارية، مما يتيح إجراء تحسينات جذرية على التدفقات النقدية للشركة وصافي العوائد.

والمثير للدهشة أن أنشطة التصنيع في معظم الشركات تضيف أقل من 25٪ من إجمالي قيمة المنتج، بينما يتحقّق قدر كبير من القيمة المضافة في نقاط أخرى سابقة من شبكة الإمداد، حيث يمكن تحديد إمكانات كبيرة للتخفيضات في المهلة والتكلفة، فضلاً عن إمكانية تحديد قدر كبير من مجال تحسين الجودة، واتخاذ إجراءات بشأنها. ولكن التحدي يكمن أحيانًا كثيرة في ترسيخ صورة موجزة ومركزة لشبكة التوريد، وهو مجال تفتقر فيه العديد من الشركات إلى الوضوح، وتكافح من أجل تحديد القيمة وفصلها عن الهدر.

ويتمثّل أحد العوامل الرئيسة في التخلص من المخزون الزائد. إن تأسيس حالة، حيث أن المرحلة التالية من العملية «تسحب» المنتجات أو الخدمات من خلال شبكة القيمة، لا يوفّر الاستقرار لشبكة القيمة برمتها فحسب، بل ويحسّن أيضًا الميزانية العمومية عن طريق خفض الأعمال الجارية. وبدلاً من ذلك، يتم اعتماد سياسة جرد كجزء من عملية واضحة ومعيارية لتحديد مصدر القطع أو المواد.

وعلى غرار ذلك، من الأسهل إدخال المورّدين في عمليات إنتاج مرنة عندما يتم تقييمهم جميعًا واختيارهم بالطريقة نفسها ومشاركتهم هيكل الشراء نفسه، مما يتيح المزيد من الموثوقية والمرونة وعمليات شراء وإنتاج أكثر سلاسة ورشاقة.

شركة المبادئ الأربعة متخصّصة في تمكين الشركات من تلبية طلبيات العملاء المتذبذبة وتقلبات السوق، وتحسين كميات الشراء، والانتقال من ممارسات الشراء التفاعلية إلى الاستباقية. وبذلك يستطيع عملاؤنا تخفيض استثمار رأسمالهم العامل، وإيصال المخزون للمستويات المناسبة، مع الاحتفاظ بالقدرة على الاستجابة بسرعة لتغيّر ظروف السوق وتعديل الطلب.