dots
dots

مع هذا التركيز على العملية والمواد والموظفين والآلات، فإن العديد من الشركات تتجاهل الأهمية الحاسمة لتخطيط منشأة الإنتاج. في شركة المبادئ الأربعة، حملت العديد من أهم تطبيقاتنا الليّنة تخطيط المنشآت إلى تركيز حاد، واضعة التخطيط المحسّن كنقطة انطلاق لمزيد من التحسينات في جميع نواحي شبكة القيمة.

كما أن العديد من الشركات تسيء تقدير أن التخطيط هو جانب ديناميكي متطوّر من عملياتها على غرار الوظائف الأخرى. ويُعدّ التعديل والتحسين المستمرّ ضروريًا لضمان تحسين بيئة العمل مع الاحتياجات المتطوّرة باستمرار للعمليات التي تقوم بها. ويتسبّب التخطيط السيئ بحدوث هدر في النقل والمناولة والحركة بين محطات العمل؛ إنها تؤدي إلى التأخير، والمعالجة غير الضرورية في حالة أنظمة التخزين المعقدة جدًا.

في كثير من الأحيان، عندما يتم التخطيط لإدخال تحسينات على الإنتاج، لا يجري التفكير إلا قليلاً بالطريقة التي يمكن أن تؤثر على – أو تتأثر – بتخطيط المنشآت القائمة. قد تقيّد المنشأة القائمة القدرة على تحقيق تخطيط أمثل، أو على العكس من ذلك، قد تتناسب مع المتطلبات الحالية ولكنها تفتقر إلى مستلزمات التوسع المستقبلي أو التغييرات في تشكيلة المنتجات. وعندما يتخذ قرار التخطيط، قد يقوم به أشخاص يفتقرون إلى الخبرة اللازمة. وتشمل العوامل الأخرى تأثير تدني الصيانة الوقائية ونتائج تعطل الآلات، مما يؤدي إلى ازدحام طابق المتجر بالمزيد من الآلات في محالوة من الشركة لمواكبة الطلب.

أيا كانت الحال، فإن المفتاح هو حل الليّن المفصل المصّمم خصيصًا الذي يعالج الطبيعة المحددة لأي منشأة معيّنة ويخفض أو يلغي كل الهدر غير الضروري الكامن في بيئة العمل. شركة المبادئ الأربعة تقدّم نهجًا علميًا متوازنًا لتخطيط المنشأة يعطي وجهة نظر شاملة متكاملة للتحديات وحل الليّن المصمّم خصيصًا على قياسها.