dots

في عصرنا الرقمي الراهن، تسعى المؤسسات باستمرار وراء طرق تحسّن الكفاءة وتخفض التكاليف وتعزّز تجارب المستخدمين. وقد أصبح اعتماد التقنيات السحابية ركيزة أساسية في هذا المسعى، مما يسهل التعاون السلس وقابلية التوسع والمرونة. إلا أن المؤسسات لا يمكنها تحقيق الاستفادة الكاملة من السحابة الرقمية، إلا إذا خضعت لعملية تحويل في أفرادها وعملياتها. وسنستكشف في هذا المقال كيف يمكن الاستفادة من التحول الرقمي اللّين لتحويل كل من الأفراد والعمليات بنجاح، مع استشفاف الارتباط الوثيق الذي يجمع بين الثقافة وسير العمل في المؤسسة وبين النجاح في السحابة الرقمية.

الأهمية التي يحملها الموظفون في استخدام السحابة الرقمية كجزء من التحول الرقمي اللّين

تتمثل الركيزة الأساسية لأي تحول رقمي ناجح في تنمية ثقافة تنظيمية تتبنى التغيير والابتكار والتحسين المستمر. وتؤكد المبادئ اللّينة على القضاء على الهدر، وتمكين الموظفين، وإنشاء منظمة تعليمية. فمن خلال تطبيق الممارسات اللّينة، يمكن للمؤسسات إنشاء بيئة تشجع الموظفين على مساءلة الوضع الراهن والمساهمة في تحسين سير العمل والعمليات. ومن شأن هذا التحول الثقافي أن يعزز الشعور بالقدرة على التصرف والمساءلة، مما يؤدي إلى تشكيل فرق ممكّنة وذات إمكانيات أفضل لتحقيق النجاح في السحابة الرقمية.

“إن تبني استخدام السحابة الرقمية لتحويل الأفراد والعمليات هو السبيل لإطلاق العنان للنمو والابتكار غير المحدودين.” سيف الشيشكلي، الشريك المؤسس والشريك الإداري في شركة المبادئ الأربعة للاستشارات الإدارية – منطقة حرة، ذ.م.م.

 ومع أن السحابة الرقمية توفر فرصاً هائلة للمؤسسات لتبسيط سير عملها وتعزيز التعاون وتسهيل التشغيل الآلي فيها، إلا أن العمليات الحالية غالباً ما تعيق تحقيق هذه الفوائد. ولذلك، يشجع التحول الرقمي اللّينُ المؤسساتِ على تقييم سير عملها بنقدٍ بنّاءٍ وتحديد الممارسات غير الفعالة أو العقبات التي تعيق المرونة وقابلية التوسع. فمن خلال اتباع النهج اللّين، يمكن للمؤسسات تحدي المعايير الحالية وإعادة تصميم العمليات للاستفادة من قدرات السحابة الرقمية بفعالية. وقد يشمل ذلك تحويل المهام اليدوية إلى وضعية التشغيل الآلي من خلال خدمات السحابة الرقمية، وتنفيذ منهجيات التكامل والنشر المستمر، وتبني ممارسات إدارة المشاريع المرنة. فإجراء هذه التعديلات لن يؤدي إلى تحسين الكفاءة فحسب، بل سيمكّن المؤسسات أيضاً من الاستجابة بسرعة لمتطلبات السوق المتغيرة، مما يضمن استدامة النجاح في السحابة الرقمية.

“إن التنفيذ الناجح للتحول القائم على السحابة الرقمية لا يتطلب الخبرة التكنولوجية فحسب، بل يتطلب أيضاً فهماً عميقاً للديناميكيات التنظيمية والقدرة على خوض غمار التغيير.” مهدي شلحي، أحد كبار الشركاء في شركة المبادئ الأربعة للاستشارات الإدارية.

 ولا يقتصر التحول على التكنولوجيا فحسب، بل يتعلق أيضاً بالأفراد الذين يقودونه. وهنا يبرز التحول الرقمي اللّين أهمية تمكين الموظفين وتعزيز ثقافة الابتكار والتعاون. فمن خلال إشراك الموظفين في جميع مراحل عملية التحول، يمكن للمؤسسات الاستفادة من المعرفة الجماعية والقدرات الإبداعية التي تتمتع بها القوى العاملة لديها. ومن خلال استخدام تقنيات التحول الرقمي اللّين، مثل تخطيط تدفق القيمة وجولات تفقد سير الأعمال (Gemba Walks)، تكتسب المؤسسات رؤى حول التحديات العملية التي تواجه الموظفين على أرض الواقع. ومن خلال الاستماع بفعالية إلى ملاحظات وآراء الموظفين وإشراكهم في اتخاذ القرارات، يمكن للمؤسسات الاستفادة من خبرات موظفيها لإحداث تغيير فعّال. وذلك لن يؤدي إلى تعزيز معنويات الموظفين فحسب، بل سيتيح أيضاً تحديد مواطن الضعف وتطوير حلول مخصصة تلبي الاحتياجات الفريدة للمنظمة.

إن التحول الناجح رحلةٌ مستمرة، وليس مجرد حدثٍ غير متكرر. ولذلك، توجه المبادئ اللّينة المؤسسات لتبني عقلية التحسين المستمر، وتحثها على إعادة تقييم عملياتها باستمرار وتعديلها لتلبية متطلبات العمل المتطورة. وفيما يخص سياق السحابة الرقمية، يعني ذلك تحسين سير العمل باستمرار، والاستفادة من القدرات السحابية الجديدة، والتكيف مع التكنولوجيات الناشئة. إذ تتيح المراقبة وتحليل البيانات والمقاييس بشكل دوري للمؤسسات تحديد المجالات التي تحتاج إلى التحسين، واتخاذ الإجراءات المستهدفة. كما أن الطبيعة التكرارية للتحول الرقمي اللّين تضمن تطور المؤسسات باستمرار، مما يحافظ على قدرتها التنافسية في الساحة السحابية الديناميكية
“تكمن القوة الحقيقية للسحابة الرقمية في قدرتها على دمج الأفراد والعمليات بسلاسة، مما يخلق بيئة متناغمة تزدهر فيها الإنتاجية والكفاءة.” رؤوف القماطي، مدير التحول الرقمي في
شركة المبادئ الأربعة للاستشارات الإدارية

الشركات التي نجحت في استخدام السحابة الرقمية لتحويل الأفراد والعمليات في الشرق الأوسط

أرامكو السعودية: اعتمدت شركة النفط الوطنية في المملكة العربية السعودية تقنية السحابة الرقمية لتعزيز كفاءتها التشغيلية وإنتاجيتها. ومن خلال اعتماد حلول السحابة الرقمية، تمكنت أرامكو السعودية من تحويل عملياتها، مما أتاح التعاون السلس واتخاذ القرارات بناءً على البيانات.

مصرف الراجحي: نجح مصرف الراجحي، أحد أكبر البنوك الإسلامية في العالم، في تنفيذ الحلول التي تعتمد على السحابة الرقمية لتحسين خدمة العملاء وتبسيط العمليات الداخلية وتعزيز أمن البيانات. وقد أدى اعتماد البنك على السحابة الرقمية إلى تحسين المرونة التشغيلية وزيادة القدرة على التوسع.

طيران الإمارات: اعتمدت شركة طيران الإمارات التي تتخذ من دبي مقراً لها، تقنية السحابة الرقمية لتحقيق الاستفادة المثلى من عملياتها وتقديم تجارب محسنة لعملائها. ومن خلا الاستفادة من السحابة الرقمية، نجحت طيران الإمارات في تقديم حلول مبتكرة في مجال التجارة الإلكترونية، واستطاعت تبسيط نظام حجز التذاكر الخاص بها، وتحسين الكفاءة التشغيلية بشكل عام

سوق كوم (Amazon.sa حالياً): شهدت هذه المنصة التجارية الإلكترونية الرائدة في الشرق الأوسط تحولاً كبيراً في الأفراد والعمليات من خلال اعتماد التقنيات السحابية. حيث استخدمت السحابة الرقمية لتحسين إدارة سلسلة التوريد لديها، وتعزيز أداء موقعها الإلكتروني، وتوفير تجربة تسوق سلسة لعملائها.

كريم (جزء من أوبر حالياً): تعدّ “كريم” من خدمات نقل الركاب الشهيرة في الشرق الأوسط، وتعمل على الاستفادة من التقنيات السحابية في مبادراتها للتحول الرقمي. وقد أتاح اعتمادها لتقنية السحابة الرقمية توفير تجارب فعالة للسائقين والركاب، وإمكانية التتبع في الوقت الفعلي، وإجراء عمليات الدفع بسلاسة.

تعد هذه الشركات أمثلةً رائعة على نجاح تحويل الأفراد والعمليات باستخدام السحابة الرقمية داخل المملكة العربية السعودية ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام.

الخاتمة

“يمكّن التحول باستخدام السحابة الرقمية المؤسسات من تجاوز الحدود التقليدية، مما يتيح لها تحقيق أهداف العمل بشكل أسرع وأكثر ذكاءً وبميزة تنافسية أكثر حدة.” باتريك ويبوش، الشريك المؤسس والشريك الإداري في شركة المبادئ الأربعة للاستشارات الإدارية.

كما يوفر التحول الرقمي اللّين للمؤسسات إطاراً لنجاح تحويل الأفراد والعمليات، والذي يُعدّ ضرورياً لتحقيق النجاح في السحابة الرقمية. ويؤكد هذا النهج على أهمية الثقافة التنظيمية التي تشجع التحول نحو التعاون والتمكين والتحسين المستمر. ومن خلال تكييف سير العمل للاستفادة من قدرات السحابة الرقمية وإشراك الموظفين في جميع مراحل عملية التحول، يمكن للمؤسسات الاستفادة من الذكاء الجماعي للقوى العاملة لديها وإحداث تغيير فعّال. كما أن المؤسسات، بتبنيها مبادئ التحول الرقمي اللّين، ستتكمن من الاستفادة من إمكانيات السحابة الرقمية بأكملها، وتحقيق الكفاءة المحسنة والابتكار والنجاح المستدام.

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد حول كيف يمكن لشركة المبادئ الأربعة مساعدة وزارتك الحكومية لتسخير قوة الرقمنة اللينة، يرجى الاتصال بنا عبر البريد الإلكتروني info@fourprinciples.com أو تليفونيًا على رقم +971 4368 2124.