dots
Lean Mining

بســبب عــدم الاســتقرار الــذي تواجهــه صناعــة التعديــن بشــكل مســتمر، ُتجبــر الشــركات فــي هــذا القطــاع علــى أن تحــدد وتطبــق اسـتراتيجيات تسـعى إلـى تخفيـض مسـتدام للتكاليـف ورفـع كفـاءة العمـل، بهـدف الحفـاظ علـى الأربـاح الجيـدة وتقليـل المخاطـر. بنـاء عليـه، ليـس مـن المسـتغرب أن تـزداد نسـبة تبنـي مبـادئ الإدارة اللينـة فـي الشـركات التـي تعمـل فـي مجـال التعديـن.

وقـال المستشـار الناظـر (المسـؤول الرئيسـي) فـي شـركة المبـادئ الأربعـة جيمـس رايـّن إن الحفـاظ علـى التنافسـية ورفـع مسـتوى التجـاوب لـدى العمـاء فــي ســوق معقــد وديناميكــي يفرضــان علــى الشــركات فــي صناعــة التعديــن أن تبســط عملياتهــا وترفــع مــن مرونتهــا وكفاءتهــا، وهــي نقــاط القــوة نفسـها التـي يـروج لهـا ويعززهـا التفكيـر الليـن. وأضـاف رايـن إن الإدارة اللينـة تركـز بشـكل أساسـي علـى التطويـر مـن خـال التخلـص مـن الهـدر وتحقيـق أعلـى مسـتوى مـن القيمـة للعمـاء، مشـيًرا إلـى أن مبـادئ هـذه الإدارة تناسـب سـوق اليـوم، خصو ًصـا مـع مواجهـة الكثيـر مـن الشـركات فـي قطـاع التعديـن
مرحلـة الطفـرة التـي تقتـرن بارتفـاع الأسـعار وانخفـاض الكفـاءة، ممـا يسـتدعي إيجـاد حـل لهـا بعـد التغاضـي عنهـا.

سندرس هنا كيف يمكن لمبادئ الإدارة اللية أن تعّبد الطريق لنجاح مستدام وطويل الأمد في صناعة التعدين.

الفرص الهامة لاستفادة من التفكير اللين في قطاع التعدين

فــي ظــل التحديــات الفريــدة التــي تواجههــا صناعــة التعديــن، يجــب علــى شــركات التعديــن بصفتهــا بائعــة للســلع أن تجــاري تغيــرات الأســعار فــي الســوق وتتعامـل مـع مسـتويات الطلـب وقـوى التغيـر دائمـة التقلـب. وإذا تعمقنـا أكثـر بطبيعـة عمـل شـركات التعديـن، نسـتنتج أن مهامهـا ليسـت سـهلة، فالنجـاح يفـرض علـى كيانـات التعديـن العاملـة أن تحقـق مسـتويات عاليـة مـن الفعاليـة الكليـة للمعـدات وأن تحافـظ باسـتمرار علـى أدنـى مسـتوى مـن الهـدر فـي المنتجــات. إذا نظرنــا إلــى هــذه التحديــات مجتمعــة، نــرى أنــه لا يمكــن لأي عمليــة أو خدمــة أن تنافــس بــدون أن تكــون قــادرة علــى أن تســتغل رأس المــال والمــوارد بأعلــى مســتوى مــن الفعاليــة، ويــؤدي غيــاب هــذه الميــزة فــي نهايــة المطــاف إلــى الفشــل فــي تحقيــق هوامــش ربحيــة ثابتــة ونتائــج كليــة
للمؤسســة التجاريــة.

لحسن الحظ، صُممت ممارسات الإدارة اللينة لتحقق أوجه الكفاءة المستدامة في مجال صناعي صعب بطبيعته، ومع ازدياد الضغوطات على الأرباح  الصافيــة لشــركات التعديــن بشــكل م ّطــرد، تســعى المزيــد مــن الشــركات إلــى جنــي الفوائــد التــي توفرهــا الإدارة اللينــة، بمــا فــي ذلــك تعزيــز كفــاءة الإنتــاج وتطويـر القـدرة علـى التكيـف مـع التغيـرات التكنولوجيـة باسـتخدام برامج السـامة والبيئـة علـى النحـو المبيـن أدنـاه.

التحسن في كفاءة العمليّات كما هو الحال في صناعة السيارات التي تعد مهد ولادة التفكير اللين، تعتمد صناعة التعدين بشكل كبير على الكفاءة في كل من العمليات الصناعية وتدفق القيمة، بالإضافة إلى التركيز .الشديد على عامل السامة وقد أثبت التفكيراللين نجاحه في هذه المجالات عند تطبيقه في صناعة السيارات

وقـال المديـر التنفيـذي السـابق فـي شـركة ريـو تينتـو سـام والـش أنـه تعلـم أمـًرا مه ًّمـا مـن عملّـه فـي صناعـة السـيارات ونقلـه إلـى شـركة ريـو تينتـو التـي لا تـزال تتبنـاه حتـى اليـوم، وهـو أهميـة التركيـز الشـديد علـى القيمـة والكفـاءة. وأضـاف أن الكثيـر منـا يعلـم بالأنظمـة التـي تقـع تحـت شـعار “الحيـود السداسـية اللينـة” أو “Lean Six Sigma” والتـي تعتمدهـا شـركات مثـل تويوتـا وجنـرال إلكتريـك، وهـي لا تقتصـر علـى صناعـة أو عمليـة معينـة، ويمكـن وصفهـا أنها مساعٍ مركزة للتخلص من التقلبات والهدر في جميع مراحل الإنتاج

 

ويمكـن أن ُيضـرب المثـل بتجربـة شـركة توبـراك (Tüprag) التركيـة التابعـة لشـركة إلـدورادو جولـد (Eldorado Gold) فـي تبنـي مبـادئ الإدارة اللينـة. ففـي العـام2011،وصـلسـعرالذهـبإلـى1,900دولارللأوقيـةتزامًنـامـعتأثـُرالاقتصـادالعالمـيبالأزمـةالاقتصاديـة.وبالتالـي،أدىهـذاالأمـرإلـىخلـقبيئـة مناسـبة لشـركة توبـراك لإطـاق منجـم ذهـب جديـد. ولكـن الجهـود .التـي بذلـت للبـدء بالانتـاج فـي المنجـم الجديـد بأسـرع وقـت ممكـن أدت إلـى انخفاض الأداء الإنتاجـي وارتفـاع المخاطـر المهـددة للسـامة.

وفــي العــام 2013، تهــاوت أســعار الذهــب لتصــل إلــى 1,300 دولار للأوقيــة، ممــا وضــع ضغوطــات علــى الشــركة وميزانيتهــا واســتثماراتها فــي قطــاع التعديـن حـول العالـم. فقـررت توبـراك عنـد ذلـك أن تشـرع بتحـول داخلـي يكـون حجـر الأسـاس فيـه الإدارة اللينـة.

وقال مدير العمليات في شركة توبراك سلجوك توران إن هدفهم أصبح واضحًا بسرعة، فقد كونت الشركة قناعة أنه ما من شركة تعدين محصنة ضد تقلبات أسعار الذهب، والطريقة الوحيدة لتحقيق الأرباح بشكل مستمر هو من خلال اعتماد خطة محكمة ودقيقة لضبط التكاليف. وأضاف أن الشركة تعي جيداً أن هذا الأمر يمكن أن يحدد مسار الشركة أو ينهيه تماماً، فقررت أن تتحول إلى شركة تعدين قوية عبر وضع مبدأ التحسن المستمر نصب عينيها وجعله جزءاً من ثقافتها وعملياتها.

بعد أن اكتسبت مبادرة الإدارة اللينة زخ ًما، تمكن المنجم من تحقيق المزيد من تحسينات العمل بما فيها:

  • تقليـص الوقـت الـازم لإنجـاز دورة تعديـن واحـدة. مـن خـال وضـع تخطيـط لتدفـق القيمـة – وهـو مبـدأ أساسـي فـي الإدارة اللينـة، يسـلط الضـوء علـى التفاصيــل المتعلقــة بســير عمليــة الإنتــاج فــي جميــع مراحلهــا وعلــى المــوارد المســتخدمة فــي كل خطــوة – أدركــت الشــركة أن أكبــر خســائرها تعــود إلـى إرسـال المـواد الازمـة للإنتـاج إلـى كل منطقـة علـى حـدة. فقامـت الشـركة بإنشـاء مواقـع معينـة لحفـظ المـواد وإعـادة تعبئتهـا كل سـاعة، ممـا قلـل مـن الهـدر فـي المـواد وأوقـات الانتظـار. م ّكنـت هـذه التغييـرات المنجـم مـن اكتسـاب دورة تعديـن إضافيـة فـي اليـوم الواحـد وانخفضـت تكاليف اسـتخراج المعـادن بنسـبة %5 فـي المتـر الواحـد.
  • التحـول فـي إدارة المعـدات والصيانـة. تبلـغ كلفـة المعـدات التـي تسـتخدمها شـركة توبـراك لإجـراء عمليـات التعديـن تحـت الأرض ثاثـة أضعـاف أسـعار ُالماكينـات المسـتخدمة علـ ىسـطح الأرض، مـع ارتفـاع تكاليـف الصيانـة بشـكل كبيـرأيًضـا. بنـاءعليـه، كان مـن الضـُروري أنُ يسـتخدم فـي المنجـم معـدات يعتمــد عليهــا مــع تحقيــق مســتويات عاليــة مــن الفعاليــة الكليــة للمعــدات. فــي البدايــة، كان مــن المقــرر أن توفــر الكثيــر مــن قطــع الغيــار فــي جميــع الأوقـات وأنُ ترسـل فـرق لحـل المشـاكل عنـد الطلـب. ولكـن مـع تطبيـق مبـادئ الإدارة اللينـة، اعتمـدت الشـركة أعمـالا لصيانـة المسـتقلة ومّكنـت الفـرق مـن إجـراء تحليـل للأسـباب الجذريـة بهـدف اسـتئصال المشـاكل مـن جذورهـا. ونتيجـة لذلـك، ارتفـع معـدل الصيانـة المقـرر وتـم إزالـة 850 مـن الإخفاقـات المتراكمـة فـي غضـون ثاثـة أشـهر. عـاوة علـى ذلـك، ارتفـع متوسـط اسـترداد الذهـب فـي الفعاليـة الكليـة للمعـدات الخاصـة فـي المصنـع بنسـبة 1% لتصـل إلـى نسـبة %94. وأخيـًرا، تشـير التحسـينات فـي عمليـات صيانـة المعـدات إلـى أن الشـركة اشـترت وحـدات أقـل مـن المعـدات الإضافيـة باهظـة
    الثمـن.

فـي مثـال آخـر، سـعت شـركة رائـدة فـي تعديـن المـاس إلـى التقليـل مـن زمـن الـدورة مـن خـال اعتمـاد مبـادئ الإدارة اللينـة. فـي البدايـة، تـم عـرض خارطـة مصـورة لسـير عمليـة إنتـاج المـاس، أي تخطيـط تدفـق القيمـة، ثـم اسـتخدمت الشـركة متغيـرات ذات دلالـة إحصائيـة مـن أجـل التقليـل مـن زمـن الـدورة وتقليـص الوقـت الـازم للإنجـاز بهـدف زيـادة إنتاجيـة المصنـع.

التكيـف مـع التكنولوجيـا والرقمنـة – تسـتعد التكنولوجيـا لقيـادة ثـورة فـي صناعـة التعديـن وتوفيـر مجموعـة هائلـة مـن الفوائـد المحتملـة للشـركات العاملـة فـي هـذا المجـال. علـى سـبيل المثـال، مـن المتوقـع فـي صناعـة التعديـن مسـتقب ًا أن ُتو ّظـف آلات حفـر وشـاحنات ذات تشـغيل ذاتـي، وأن ُتشـ ّغل طائـرات بـدون طيـار وتقنيـات الواقـع الافتراضـي للسـماح للموظفيـن بـإدارة الحـالات الخطـرة بمـا فـي ذلـك المتفجـرات. فـي الواقـع، يتوقـع الخبـراء أن تصبـح مشاركة العامـل البشـري فـي عمليـات التعديـن شـبه معدومـة فـي المسـتقبل وأن يتـم التحكـم بالعمليـات جميعهـا عـن بعـد.

وعلــى الرغــم أن هــذه التقنيــات تدعــو للحمــاس، إلا أن الشــركات التــي لا تتبناهــا خــال إطــار زمنــي مــدروس بعنايــة لــن تســتطيع جنــي ثمارهــا كاملــة. فــي الحقيقـة، قـدتصبـح هـذه التقنيـات القويـة مصـدًراغيـرمتوقـع للهـدر. وكمـاهـوالحـال فـي غيرهـا مـن المجـالات الصناعيـة، تسـعى الإدارة اللينـة فـي صناعـة التعديـن إلـى مسـاعدة الشـركات علـى إدراج التقنيـات الجديـدة فـي عملهـا مـن دون الوقـوع ضحيـة الاسـتراتيجيات غيـر الفعالـة التـي تتسـبب بالهـدر.

وقــال كبيــر المستشــارين المستشــار الناظــر (الناظــر) فــي شــركة المبــادئ الأربعــة ســتيفانو جاســباري إنــه يمكــن للشــركات العاملــة فــي قطــاع التعديــن أن تسـتفيد مـن مبـادئ التفكيـر الليـن كـي تحـدث تأثيـرات كبيـرة ومسـتدامة بشـكل سـريع وفعـال. وأضـاف جاسـباري أن مبـادئ التفكيـر الليـن تقـدم للشـركات صـورة ضروريـة وواضحـة حـول عمليـة تقييـم التقنيـات الجديـدة وإدراجهـا فـي عمليـات التعديـن الحاليـة مـن خـال التركيـز علـى معيـار أساسـي واحـد: مفهـوم
القيمـة لـدى العمـاء.

تعزيــز برامــج الســامة والبيئــة – تتوافــق مبــادئ التفكيــر الليــن بشــكل كبيــر مــع برامــج الســامة والبيئــة التــي تعتمدهــا شــركات التعديــن. علــى ســبيل المثــال، تشـجع الإدارة اللينـة العامليـن جميعهـم علـى تحديـد المشـاكل – بمـا فيهـا تلـك التـي تتعلـق بالسـامة – والبحـث عـن الأسـباب الجذريـة والتخلـص منهـا علـى نحـو يومـي. فـي الواقـع، شـهدت بعـض شـركات التعديـن تحسـًنا فـي معـدل تواتـر الإصابـات المعالجـة طبًّيـا بنسـبة %30، ويعـود الفضـل فـي ذلـك إلـى
تطبيـق مبـادئ الإدارة اللينـة.

وفيمـا يتعّلـق بالبيئـة المحيطـة، تتجلـى المنافـع بوضـوح مـن خـال التحسـن فـي سـير العمـل وتقليـص آثـار التشـغيل، ممـا يسـعه أن يقلـل الهـدر فـي الطاقـة والخـردة المنَتجـة.نتيجـة لذلـك، تتحسـن النتائـج البيئيـة بشـكل مباشـر.

العامل البشري: تح ٍّد رئيسي يظهر عند تطبيق مبادئ الإدارة اللينة في التعدين

ُتعـد التغيـرات الثقافيـة فـي شـركات التعديـن عنصـًرا أساسـًّيا لتحقيـق تحسـينات مسـتمرة (انطاًقـا مـن منهجيـة كايـزن)التـي تـؤدي دوًرا محورًّيـا فـي تطبيـق التفكيــر الليــن. ويمكــن القــول أن عــدم أخــذ العامــل البشــري بعيــن الاعتبــار هــو ســبب رئيســي لفشــل بعــض شــركات التعديــن التــي تنتهــج الإدارة اللينــة فــي تحقيـق نتائـج مسـتدامة وطويلـة الأمـد.

الهيكلـة وخفـض التكاليـف السـابقة ولـدت نتائـج مؤقتـة، إلا أنهـا لـم تـدم طويـًا. بنـاًء عليـه، لجـأت الشـركة إلـى تبنـي مبـادئ الإدارة اللينـة والتزمـت بإحـداث تغييـرات ثقافيـة تبـدأ مـن أعلـى الهـرم.

وقـال نائـب الرئيـس فـي شـركة SQM كارلـوس ديـاز: “مـع مـرور الوقـت، أدركـت أن التحـدي الرئيسـي الـذي نواجهـه خـال عمليـة التحـول هـو كيفيـة إجـراء التغييـرات علـى القـادة. قـد تظـن أن المشـكلة تكمـن فـي العمـال، ولكنهـا تكمـن فعـًا فـي المسـؤولين.”

فــي البدايــة، بــدا التــردد واض ًحــا علــى العمــال، خصو ًصــا بعــد التجــارب الفاشــلة فــي خفــض التكاليــف، لذلــك تضافــرت جهــود القــادة لتوضيــح ً عمــق التغيــرات الثقافيـة وحجمهـا. علـى سـبيل المثـال، أقامـت الشـركة ورش عمـل وجلسـات لحـل المشـاكل مـن أجـل إشـراك الجميـع فـي عمليـة التحـول، وأيضـا بهـدف إثبـات أن التغيـرات تطـرأ علـى المسـتويات كافـة. بالإضافـة، عينـت الشـركة أشـخا ًصا فاعليـن أساسـيين فـي التغييـر ليحضـروا ميدان ًّيـا ويشـرفوا شـخص ًّيا علـى التغييـرات
فـي كل موقـع جغرافـي.

وتابـع نائـب رئيـس شـركة SQM كارلـوس ديـاز قائـًا: “بصراحـة كان هدفـي فـي البدايـة هـو تخفيـض التكاليـف فحسـب، ولكـن خـال عمليـة التحـول، أصبحـت معنًّيـا كثيـًرا فـي تطويـر العنصـر البشـري، لأنـي أدركـت الطاقـة الكبيـرة التـي يملكهـا الإنسـان، وهـي الثـروة الأهـم علـى المـدى الطويـل.”

أثمـر الاهتمـام الـذي أولتـه الشـركة إلـى العنصـر البشـري نتائـج هامـة، فبعـد ثـاث سـنوات تقريًبـا، تحسـن معيـار قيـاس التكلفـة وارتفعـت الانتاجيـة و ُعـززت مســتويات الســامة علــى مســتوى المشــاريع التجريبيــة. بالإضافــة إلــى ذلــك، تســعى الشــركة الآن إلــى تبنــي مبــادئ الإدارة اللينــة فــي مشــروع آخــر.

التعدين في دول الخليج والسعودية

فـي حيـن تسـعى دول الخليـج إلـى تنويـع اقتصاداتهـا خـارج إطـار النفـط وخلـق فـرص عمـل لشـبابها الذيـن يتزايـد عددهـم بسـرعة، تـزداد أهميـة قطـاع التعديـن بشـكل ملحـوظ.وبشـكل خـاص،اعتمـدت المملكـة العربيـة السـعودية خطًطـا طموحـة تسـعى إلـى زيـادة قيمـة عمليـات التعديـن لديهـا إلـى70 مليـاردولار تقريًبـا بحلـول عـام2030 .ومـن المتوقـع أن يـزداد الاعتمـادعلـى بعـض المعـادن المعروفـة كالذهـب والفوسـفات والبوكسـيت مـع اسـتمرارالمملكـة فـي تطبيـق اسـتراتيجيتها. بالإضافـة إلـى ذلـك، تسـتفيد الشـركات الأجنبيـة مـن التعديـات الأخيـرة .علـى القوانيـن المتعلقـة بالتعديـن، وذلـك للوصـول إلـى سوق المملكـة والاسـتثمار فـي قطـاع التعديـن المزدهـر

وتسـعى أيًضـا الأسـواق المحليـة الضخمـة والأسـواق الإقليميـة المجـاورة التـي تنتـج مـواد خـام صناعيـة عاليـة الجـودة إلـى تعزيـزالنمـوفـي قطـاع التعديـن فـي المملكـة العربيـة السـعودية. بالإضافـة إلـى ذلـك، تفـرض اتجاهـات تطويـر قطـاع التعديـن علـى الدولـة أن تطـور البنـى التحتيـة عبـر مشـار يع فـي قطاعـات الطاقـة والتقـل والاتصـالات والبنـاء. وعلـى الرغـم مـن فـرص الاسـتثمار الكبيـرة المتاحـة لشـركات التعديـن والمـوارد والبنـى التحتيـة فـي بيئـة اسـتثمار ية سـر يعة
التطـور والنمـو، إلا أن الـدرب مليـئ بالعقبـات، والحـل يكمـن فـي تبنـي مبـادئ الإدارة اللينـة التـي تسـاعد المسـتثمرين علـى تخطـي الصعـاب.

إّن شركة المبادئ الأربعة على أتم الاستعداد لتقديم خبرة ملموسة للشركات التي تستهل رحلة جديدة في قطاع التعدين.عندما ترغب شركتك بالشروع في مسيرة تحول في صناعة التعدين، المبادئ الأربعة هي الخيار الأمثل للحصول على الخبرات المناسبة في الإدارة اللينة، حيث تقدم حلولا لينة ومستدامة لمختلف الصناعات في جميع أنحاء العالم. شغفنا هو سر نجاحنا… لا نتكلم، بل ننفذ. للمزيد من المعلومات زر موقعنا الإلكتروني https://fourprinciples.com/.